جمعه 30 آذر 1397

کلمات آیة الله الموسوي الجزايري في خطبتي صلاة الجمعة 13ربیع الثانی 1440

کلمات آیة الله الموسوي الجزايري في خطبتي صلاة الجمعة 13ربیع الثانی 1440

ذكرسماحة آية الله الموسوي الجزائري،في الخطبة الاُولى من صلاة جمعة هذا الاسبوع،بعد ما أوصى الجميع برعاية التقوى:
اُوصيكم ونفسي بتقوى الله،وأن تجتنبوا المحرمات و تُؤَدُّوا الواجبات.
بارك آية الله الموسوي الجزائري للمسلمين والمسيحيين في العالم خصوصاً مسيحيي بلدنا ذكرى ميلاد النبي عيسى المسيح(ع)،قائلا:
عدد أتباع الديانة المسيحية يبلغ أكثر من ميلياري مسيحي أي حوالي ثلث سكان الأرض وهم يظهرون المودة والمحبة لنبي الله عيسى(ع) ولكن مدى معرفتهم بهذا النبي العظيم؟
ثم أشار سماحته إلى بعض الآيات والروايات الإسلامية التي تتحدث عن نبي الله عيسى(ع)،قائلا:
الواقع الكلام والبحث عن نبي الله عيسى(ع)بحث إسلامي،لأننا نعتقد بنبوة جميع أنبياء الله.ولهذا جزءٌ من تراثنا الروائي يتعلق بكلمات الأنبياء الآخرين،الذي ينبغي أن نذكرها و نتحدث بها.لأنها جزء من ديننا.
ثم ذكر سماحته روايتين عن نبي الله عيسى(ع):
الاُولى: وقال الحواريون لعيسى: يا معلم الخير علمنا أي الأشياء أشد؟ قال:
أشد الأشياء غضب الله، قالوا: فبما يتقى غضب الله؟ قال: بأن لا تغضبوا، قالوا: وما بدء الغضب؟ قال: الكبر والتجبر ومحقرة الناس. 
الثانية: قال لبني إسرائيل أين ينبت الزرع ؟قالوا في التراب. فقال: بحق أقول لكم لا تنبت الحكمة إلا في قلب مثل التراب.
ذكر امام جمعة الأهواز كلمة عن ولي الفقيه سماحة السيد الإمام الخامنئي على أنّه: لو كان السيد المسيح (عليه السلام) بيننا اليوم لما فوّت لحظةً واحدةً من الكفاح ضد أقطاب الظلم والاستكبار في العالم، ولما صبر على جوع وضياع مليارات البشر الذين يُدفعون بواسطة القوى الكبرى نحو الحروب، والفساد، والصراع.
ثم قال:الواقع نبي الله عيسى(ع)من الذخائر الإلهية لنصرة دينه في آخر الزمان،الذي ستنتفع من وجوده البشرية جمعاء.
ولذلك عندما يظهر بقية الله الأعظم(عج)،سوف يقتدي به نبي الله عيسى(ع)في بيت المقدس.
ومن ثم یأتي مسيحيّوالعالم أفواجاً لكي يبايعوا المهدي(عج)ويستسلموا على يديه وبعد ذلك تصبح حكومة مهدي آل محمد(ص)عالمية.
وفي الخطبة الثانية أشار سماحة السيد الموسوي الجزائري،الى مناسبة حلول الذكرى السنوية لإستقرار قوات حرص الثورة الإسلامية في المطارات،وإيعاز الإمام الخميني(ره)لتشكيل هذه الوحدة،قائلا:
حسب الإحصائيات التي بلغتني،منذ تأسيس هذه الوحدة إلى الآن، بلغت المحاولات لسرقة الطائرات في ايران الى 133 محاولة،ولكن بحمدالله بسبب ثبات و شجاعة هولاء الأبطال وتضحية 70شهيداًفي هذا المجال،لم توفق هذه المحاولات.
وفي الفقرة الثانية من خطبته اشار سماحته إلى إنتصار أنصار الله في اليمن،قائلاً:
بحمدالله انصار الله(الحوثيون) بسبب ثباتهم و مكافحتهم للأعداء،إنتصروا على أعدائهم.
ممثل الولي الفقيه في المحافظة،اشار الى إنسحاب الأمريكان من سوريا،وأضاف على ذلك:
أنّ الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أعلن،أنّه لا دليل على حضورالجيش الأمريكي في سوريا،ولهذا أعلن إنسحابهم منها.
الواقع هذا الامر يدل على الإنتصار العظيم لجبهة المقاومة و الفشل الكبير لجبهة الإستكبارالعالمي.
اكد سماحته على صيانة الفضاء المجازي وإشراف وزارة الإتصالات على هذا الأمر المهم الحساس،قائلا:
نحن نحذر وزارة الإتصالات،على أنها تتابع صيانة الفضاء المجازي بجدية اكثر،لأنّ الفضاء المجازي قد أخذ يهدّد أمن المجتمع،وكما ثغور البلد تحتاج الى المرابطين،كذلك الفضاء المجازي التي لاحدَّ ولا حصر لها، بحاجة إلى إشراف ومراقبة وزارة الإتصالات.لهذا يجب أن تراقب هذه الوزارة على حدود الفضاء المجازي التي تهدد أمن المجتمع ونظام الجمهورية الإسلامية.
اكد سماحته،كما أنّ الثغور والحدود الأرضية إذا لم تراقب،سوف تهدد من قبل الأعداء كذلك الأمر بالنسبة إلى الفضاء المجازي.
لماذا وزارة الإتصالات لم تحرك ساكنا لحل هذه المعاضل؟
اكد سماحته مرة ثانية على حل مشاكل موظفي شركتي (نيشكر) و (ملى فولاد)وقال:بأنّ المسؤلين في المحافظة، يبذلون جهودهم لحل هذه المعانات وأنا كذلك معهم اتابع الامور.بحمدالله،المعانات قد قلّت،وإن شالله يبدأ العمل في هذه الشركة من جديد.
ذكرسماحته:على أنّ الأسعار في الأسواق، اليوم ليست واقعية،وعليه يجب أنّ منظمة التعزيرات الحكومية،تتابع الأمور وتعاقب المجرمين.وانا اقول لهم،بأن يتابعوا الامور بجدية.
وفي الختام ذكر سماحته:إننا بالنسبة إلى ليلة يلدا،نقترح للإخوة،بأن يصلوا ارحامهم وكذلك يتوسلوا في هذه الليلة بالامام الحجة(عج)وأن يقرأوا زيارة آل ياسين و دعاء الفرج،وأن يدعوا لسلامة الإمام الحجة(عج)وتعجيل الفرج.

آخرین‌ها
پايگاه اطلاع رسانی دفتر نماینده ولی فقیه حضرت آيت الله سید محمد علی موسوی جزایری (مد‌ظله‌العالی)