شنبه 03 شهریور 1397
کلمات آیة الله الموسوي الجزايري في خطبتي صلاة الجمعة 12 ذی الحجه ١٤٣٩

احتفالات عید الغدیر الأغر هي مناورات للقدرة/ حل القضايا الاقتصادية هي الأولوية

احتفالات عید الغدیر الأغر هي مناورات للقدرة/ حل القضايا الاقتصادية هي الأولوية

سماحة آية الله الموسوي الجزايري في خطبة صلاة الجمعة وعظ المؤمنين الى لزوم رعاية التقوى و أشارة الى عشرة الولاية فقال:نخاطب جميع المسملمين في العالم و اهل السنة أنَّ يوم الغدير هو يوم وحدة المسلمين و على المسلمين في كلِّ أنحاء العالم أن يتوحدوا في هذا اليوم.

 

و أضاف سماحته: محور الاتحاد هو ولاية علي بن ابي طالب(ع) و الدليل على الاتحاد هو القران الكريم:«اِعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللّه جَمِیعاً وَلاَ تَفَرَّقُوا» لابد ان يتحد الكل حول دين الاسلام ، حبل الله بمعنى دين الله ، نزلت يوم الغدير هذه الاية:

«اَلْیوْمَ أَکمَلْتُ لَکمْ دینَکمْ» بعد أن بلَّغ النبي(ص) الناس بولاية علي(ع) ثم قال اليوم قد أُكمل الدين و لأنَّ دين الله اكتمل في يوم غدير خم كان محور الاتحاد هو علي بن ابي طالب(ع).

 

واصل ممثل الولي الفقيه في محافظة خوزستان: وفقا للآيتين من القرآن الكريم التي ذكرناهما أنَّه يمكننا أن نناقش من غير تعصب لأن التعصب يعمي بصيرة الإنسان.

 

و اكمل سماحته:احتفالات عید الغدیر الأغر هي مناورات للقدرة، علينا أن نظهر هذه القدرة للوهابية و لا ينبغي لاظهار القدرة رفع السلاح و السيف بل الحضور في هكذا احتفالات هو اظهار للقوة و اجابة دامغة لمن يقول لوسائل اعلام العدو أنَّ في الاهواز يوجد من اتباع المذهب الوهابي.

 

و في الختام قال: اطلب من زعماء البختيار و العشائر العربية و زعماءهما أن يملؤون الساحة لانَّهم في الاوضاع الحساسة ك هذه عليهم أن ياتوا في الساحة.

 

حل القضايا الاقتصادية هي الأولوية

وقال آية الله الموسوي الجزايري في الخطبة الثانية، مشيرا إلى الأسبوع الدولة:هذا الأسبوع مهم جدا لأنَّ الدولة ستعلم الناس عن انجازاتها في هذه الفترة و الناس سيقدرون متاعبهم و جهودهم هناك أعمال و اجراءات جيدة حصلت و سيطلع الناس على ذلك المسؤولون ولكن علينا حل الازمات الاقتصادية لأنَّها الاساس لحياة الناس.

 

وتابع: ما يجري في سوق طهران الذي يعلن في الاذاعات ينذر بالخطر ؛ هذا وضع اقتصادي صعب للغاية.

 

سماحة آيةالله الموسوي الجزايري مشيراً الى القرار الذي اتخذه أئمة الجمعة في كل البلد و خاطب فيها رؤساء القوات الثلاث: أئمة الجمعة في كل ايران ارسلوا رسالة ينبهون فيها على ضرورة أنَّ ممثلي البرلمان يجب أن تكون لهم النظارة على الاعمال و ان كانوا يفعلون ذلك الّا أنَّه قليل و في هذا المقطع الحساس يجب أن تكثر النظارة.

 

وأشار إلى السلطات القضائية والحكومة: جاء في القرار الموجهة إلى القضاء أن منشعارات القضاء أن يواجهوا و يقدموا ولكن لم يعلنوا النتيجة؟" و في نص القرار الموجهة إلى الحكومة انَّ الجلسات المتتالية ولكن ليس لا يوجد انتاج. نطلب من الحكومة تقوية رجالها واستبدال مسؤولين جهاديين وثوريين و متحمسين للخدمة. لماذا لا تستفيد الدولة من قوات الباسيج والقوى الثورية لماذا يستمر التحزب؟ اليوم ، تحتاج البلاد إلى فصيلين: التخطيط والفصيل العمل. إذا شعرتم أن الحكومة ضعيفة ، فعليكم القيام بثورة في داخلها ، وهذا يتطلب ثورة جديدة في النظام الإداري للبلاد. ليعرف المسؤولون الحكوميون أن العلماء والأمة والباسيج يدعمونكم وأي مساعدة تريدون القيام بها. لماذا رفعتم الاسعار؟

 

و اشار الى كلام السيد القاىد حول قطع مقاطعة الاقتصاد الايراني عن الدولار: لقد قال السيد القائد و بكل شجاعة عن قطع الاقتصاد عن الدولار ، لماذا لا يعبر رئيس الجمهورية بشجاعة وحسم عن انعزال الاقتصاد عن الدولار كما فعل رئيس تركية و وضع الودلار تحت اقدامه و روسية ايضا قاطعت الدولار ايضا.

 

و اشار الى قطع الدولار عن الاقتصاد فقال: اذا كانت الجمهورية الاسلامية شعارها مكافحة الظلم و الفساد فلماذا بقينا و لم نتقدم في هذا المهم و الحال أنَّ مصلحة بلدنا في هذا الوقت هو مكافحة الظلم و الفساد.

 

و في الختام قال: ترامب الملعون كل ما يمكنه فعله قد فعل و قد قاطعتنا البنوك العالمية و في مثل هذا الوضع لماذا لا نتاجر مع العراق و روسية و الصين و تركيا؟ لماذا يأبى المسؤولون عن اعلانهم لهذه القضية؟

آخرین‌ها
پايگاه اطلاع رسانی دفتر نماینده ولی فقیه حضرت آيت الله سید محمد علی موسوی جزایری (مد‌ظله‌العالی)