شنبه 26 خرداد 1397

کلمات آیة الله الموسوي الجزايري في خطبتي صلاة عيد الفطر المبارك 1439

کلمات آیة الله الموسوي الجزايري في خطبتي صلاة عيد الفطر المبارك 1439

سماحة اية الله السيد الجزايري في خطبة صلاة العيد العبادية و السياسية دعى المؤمنين جميعا الى رعاية التقوى و قال: نتمنى من الله تبارك و تعالى أن يتقبل جميع الطاعات و العبادات و يعجل في فرج مولانا صاحب العصر و الزمان(عج) و أن ينصر الاسلام و المسلمين في كل مكان و ان يمن علينا بالكرامة.
و اضاف سماحته:ينبغي علينا أن نعاهد الله أن نستمر في مواصلة الطاعة و العبادة و تلاوة القرآن و الحضور في المساجد و الجلسات الدينية.
 واصل سماحته: بعد الفحص و التتبع أنَّ سعر القمح في المحافظة يختلف عن طهران و نظراً الى أنَّ الزراعة تتم في نفس المحافظة و يتم انتاجها هنا فعلى هذا تكون مقدار الفطرة مع مراعاة الاحتياط هو ۵۵۰۰ تومان
و اضاف سماحته في الختام الى أنَّ كل محافظة تعطي الفطرة وفق السعر الموجود فيها و نسأل من الله ان يلهمنا الكرامة و التوفيق


سماحة آیة الله الجزايري في الخطبة الثانية مشيرا الى عيد الفطر المبارك : في هذا اليوم يجتمع فيه المؤمنون و يقنتون بهذا الدعاء:الحمدلله الذی جَعَلْتَهُ لِلْمُسْلِمينَ عيداً و وَ لِمُحَمَّدٍ صلّی‌الله‌علیه‌وآله ذُخراً وَ شَرَفاً وَ کَرامَتاً وَ مَزیداً" و هذا يعني الابتهال الى الله بالنصر للمسلمين و لمن يسعى لاعزاز المسلمين و نصرهم.
أضاف سماحته: انَّ من يحتكر الضائع و النقود حتى ترتفع اسعارها فقد سعى في هدم الدين و البلد الاسلامي ، هؤلاء اشخاص يطمحون فقط في ملأ حساباتهم و لا يبالون بما يصيب الناس و يضعفون الناس و البلد.
و اكمل سماحته: من يرفع أسعار الانتاجات الوطنية و يجعل سببها هو التحريم و العقوبات من الخارج ، غير مقبول و مرفوض تماماً لأنَّ ميزان الانتاج الوطني ازداد على ذي قبل
 و نبَّه سماحته على: أنَّ من بيعى في غلاء الأسعار على الناس فليتراجعوا و لا يببعوا دينهم بدنياهم.🔹و اشار سماحته الى احصائيات الحكومة بالنسبة الى زيادة الانتاج الوطني قائلاً بعد هذا لا يحق رفع الأسعار و على الحكومة أن تتابع هذه القضية.
و ختم حديث قائلاً : البعض يسعى للوصول الى أهدافه و لو سبب ذلك تضعيف النظام الاسلامي و تضعيف الدين و في هذه الايام اصبحوا الى جانب المحامين عن امريكا فليعلموا جيداً أنَّ الله سيذلهم جميعاً.

پايگاه اطلاع رسانی دفتر نماینده ولی فقیه حضرت آيت الله سید محمد علی موسوی جزایری (مد‌ظله‌العالی)